موقع وراديو مسيحي من الاراضي المقدسة
  السنكسار المقدس
الصفحة الرئيسية
اخبار الكنائس
اعياد خاصة
مقالات
عظات مقدسة
تاملات
تاريخ الكنيسة
اعلانات مسيحية
كنائس كفرياسف
مناسبات خاصة
نشرات رعوية
تعرف علينا
  صلوات وابتهالات
 
hanna : ارجو الصلاة لاجل حياتى كاملة لانى امر بظروف غاية فى الصعوبة, اطلبوا من الرب يسوع عنى ليمنحنى حياة جديدة ويغفر لى...

بنت الرب : ارجوكم او اتوسل اليكم ان تطلبوا معي ربنا يسوع ان يشفي امي(جمعة) من مرضها الخبيت. يسوع بيحبنا كتير او اختارني ما...

ايزك توماس : سلام المسيح انا اخوكم في المسيح صلوا لاجلي اريد ان اتقدم للسيمنار ادعو من الله
شكرا

ameer : صلو من اجلى انا تعبان جدا جدا جدا ووصلت لطريق مسدود

gerar atallah : سلام المسيح للجميع الرجاء الصلاة لي امي سافرت السما تركتني وحيد في الدنيا مش قادر اتحمل فراقها صلولي يا اخوتي...

ايهاب : ولكني طلبت من أجلك لكي لا يفنى إيمانك. وأنت متى رجعت ثبت إخوتك " ( لو 22 : 32 ) .

صلوا لشفاء والدتى ارجوكم فبعدما...

ايهاب : وفي المرة السابعة قال: "هوذا غيمة صغيرة قدر كف إنسان صاعدة من البحر". فقال: "اصعد قل لأخآب: اشدد وانزل لئلا...

ايهاب : احتاج لصلواتكم لبهاء قوة مجد الله بشفاء امى .فيتم شفاء ضغطها وسكرها ويعود لها كامل ادراكها وتعود تسير على قدميها...

ne3ma : محتاجة صلواتكم من اجل ضعفى

بنت ملك الملوك ورب الارباب كلها : صلوا من اجلي صلاوات قويه لاني كل ما اشفي يؤزوني اكثر صلوابان الرب يخرجني من حبس نفس وان يجازي الاشرار اللذين يؤذون...

 
  دفتر الزوار
 
وليم حداد : تحية طيبة لكم،

أتمنى لكم قوة الإيمان بالإله القدوس؛
لخدمتكم المتفانية ليسوع المسيح.

وليم
 


()
لأن المعطي المسرور يحبه الله
2 كو 7:9

يمكنكم المشاركة في دعم برامجنا وخدماتنا من خلال تبرعاتكم ، نشكركم على هذه التبرعات ونطلب من الله أن يبارك حياتكم .
  صوتيات مسيحية
انني اشاهد خدرك...
يا رب لما جذبت...
القداس الالهي...
قصة حياة ايليا...
كافة الاجيال
القداس الالهي...
الاتامل الثالث
لك نعظم
نحن اطفال يسوع
اليوم علق
while shepherds watched
الكون ما معناه
غنوا غنوا يا كل...
القداس الالهي...
ان البرايا باسرها
تعبان دايخ حاسس...
الاتامل الثالث
القداس الالهي...
تلج تلج
الامسية الكامله...
الرئيسية
ترانيم روحية
فيديو
صور
راديو مباشر
كتب وملفات
دليل المواقع
اضف موقع
اتصل واعلن
الاسم الكامل
البلد
E-mail

عدد الزيارات :1911 عدد التعليقات :0 24/03/2015 - 01:57:19 am
عيدُ البِشارة عيد التجسد الالهي - الشماس الشيخ اسبيرو جبور
بقلم الاب الشماس خطيب الكرسي الانطاكي صقر انطاكيا المعلم اللاهوتي الشيخ اسبيرو جبور

 

من كتابه :" الاعياد السيدية" المنشور في موقع " السراج الارثوذكسي

الجزء الاول:

عيدُ البِشارة هو عيدُ تبشيرِ سيِّدَتنا والدة الإِله بالحَبَل بالربِّ يسوعَ المسيح. هذا الحَبَل هو الحَدَثُ الأَعظم منذُ إنِشاءِ العالم وحتى نهاية العالَم لأَنَّ ابْنَ الله يصير ابْنَ البتول. في هذا اليوم العظيم أَتى جبرائيل من السماء ليُبَشِّرَ العذراء مريم بالحَبَل بابْنِ الله الربِّ يسوعَ المسيح. حيَّاها فقالَ: السلامُ عليكِ أَيَّتُها المنعَمُ عليها من الله، الربُّ معَكِ. إِستغرَبت مريم هذا السلام. بشَّرَها بالحَبَل فاستغرَبت كيف تحبَل وهي لم تتزوَّج ولن تتزوَّج وإن كانت مخطوبةٌ الى يوسف وخطبتُها خطبة ٌصورِيَّة لا تُؤَدِّي الى زواجٍ فِعليٍّ بل الى زواجٍ إِسميّ لأَنَّها نذَرَتْ البتوليَّة. أَعلَمَها الملاك أَنَّ الروحَ القُدُس سَيَحُلُّ عليها وأَنَّ قُوَّة العَليّ ستُظَلِّلُها وأَنَّ مولودَها هو ابْنُ الله وابْنُ العليِّ. هو قُدُّوسُ الله، هو الَّذي سيجلِسُ على كرسيِّ داوُود وسيَكون مَلِكاً، وسيملِكُ على بيتَ يعقوب الى الأَبد ولن يكونَ لِمُلكِهِ نهايةٌ لأَنَّه مَلِكٌ أَبَدِيٌّ لا بدايةَ ولا نهايةَ لِمُلكِه، إِنَّما مملكتُهُ كما قال الرب لبيلاطس ليسَت من هذا العالم. هي مملكةٌ روحيَّة لا أَرضيَّة ولا جسَديَّة.

قبِلَت مريم هذا العَرض الإِلهي وقالت: فليَكنْ لي بحَسَب قولِكَ. عند هذا القَول، تمَّ التجسُّد الإِلهي. الرُّوحُ القُدُس الَّذي حلَّ عليها طَهَّرها وقَدَّسها كما يقول القِدِّيسان غريغوريوس الَّلاهوتي ويوحنا الدِمشقي. طَهَّرها فجَعَلها طاهِرةً، أَي ليسَ فيها مَيلٌ بعدَ ذلِكَ الى الخطيئة لتُعطِيَ لربِّنا يسوعَ المسيح جسَداً ليس فيهِ مَيلٌ الى الخطيئة. قدَّسَها فَجَعَلها قُدُّوسَةً مُكتمِلةَ الصِفات.

صَنعَ الرُّوحُ القُدُس من أَحشائها جسَداً ضَمَّ إِليهِ روحاً بشريَّةًّ خَلَقَها هوَ. إِتَّحَدَ الأُقنوم الثاني من الثالوث القدُّوس (أَي الرب يسوعَ المسيح) بهذه الطبيعة البشريَّة، فضَمَّ الى أُقنومِهِ الإِلهي هذه الطبيعة البشريَّة فصارَت جِزءاً منهُ بدونِ أَن تصيرَ إِلهاً بالطبيعة وبِدون أَن يصيرَ يسوع الإِله إِنساناً بالطبيعة. أَي، بَقِيَ الجوهرُ الإِلهي جوهَراً إِلهيًّا، وبَقِيَت الطبيعة البشريَّة طبيعةً بشريَّةً. إِنَّما اتَّحدَت الطبيعة البشريَّة والطبيعة الإِلهيَّة في شخصِ (أَي أُقنوم) يسوعَ المسيح إِتِّحاداً لا يفهمَهُ الملائكة ولا يَفهمَه البشر.

لم يمتزِج الَّلاهوت بالناسوت، ولم يختلط الَّلاهوت بالناسوت، ولم يتبدَّل الَّلاهوت الى ناسوت ولا الناسوت الى لاهوت، إِنَّما تأَلَّهت الطبيعة البشريَّة بالنعمةِ الإِلهيَّة. لا يُمكن أَن يَتِمَّ اتِّحادٌ بينَ الطبيعتَين البشريَّة والإِلهيَّة دونَ أَن تستفيدَ الطبيعة البشريَّة شيئاً من هذا الإِتِّحاد، وإِلَّا كانَ هذا الِإِّتحادُ ظاهريًّا خارجيًا.

في رسالة بولس الى أَفسس 4 : 5 " وهناكَ ربٌّ واحدٌ ..." 

هوَ واحِدٌ وليس اثنَين، إِنَّما هو شخصٌ واحدٌ في طبيعَتَين: الطبيعة الإِلهيَّة والطبيعة البشريَّة. نَقَلَ بالاماس عن يوحنا الدِمشقي الَّذي قال: تجسَّدَتِ الأُلوهةُ في شخصِ الربِّ يسوع. كيف جَمَعَ الطبيعَتَين بِدونِ أَن يتجسَّدَ الآب والرُّوح القُدُس؟ هذا هو السرُّ الإِلهي العظيم الَّذي لا أَفهَمُهُ لا أَنا ولا الملائكة.

هذا الإِتِّحادُ الإِلهي- البَشَري أَلصَقَ طبيعتَنا البشريَّة بالله. هو أَعظمُ حَدَثٍ جرى في تاريخِ البشريَّة. الإِلهُ يصيرُ إِنساناً ويمشي بين الناس كإِنسان. الطبيعتان إتَّحدَتا أُقنوميًّا. أَي اتَّحدَتا في أُقنومِ الإِبنِ فصارَت الطبيعة البشريَّة موجودة في أُقنوِم الإِبن. كيف؟ اللهُ يعلَم. وهكذا سَمَتْ الطبيعة البشريَّة الى مستوى هو فوقَ مستوى الملائكة، فارْتَقَينا نحنُ بهذا السبب الى مستوى فوق الملائكة، فالملائكةُ كما تقول الرسالة الى العبرانيِّين: أَرواحٌ مُرسَلَةٌ لِخِدمةِ الَّذينَ يرِثونَ الخلاص. الملائكةُ خدَمٌ لنا نحنُ الَّذينَ نسعى الى الخلاص بربِّنا يسوعَ المسيح.

هاتان الطبيعتان هما تامَّتان لأَنَّ يسوع هو إِلهٌ تامٌّ وإِنسانٌ تامٌّ. شخصٌ واحدٌ في طبيعَتينِ تامَّتَين. لكلِّ طبيعةٍ منهُما فِعلُها البشريّ أَو الإِلهي ومشيئتُها الإِلهيَّة أو البَشَريَّة. ليسوع أُقنومٌ واحدٌ، طبيعَتان، مشيئتان، وفِعلان.




اضف تعليق
عدد التعليقات :0
* الاسم الكامل
Email
الحماية
* كود الحماية
البلد
مقالات
اباء الكنسية
لاهوت كنسي
البابا شنودة الثالث
مقالات عامة
مواضيع متعلقة














Online Users
 
Copyright © 2009-2019 Radio-Abana.org All rights reserved..
 
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com